المشهد السوري: بدء البحث عن حلول إقتصادية وإجتماعية تنموية

هذه ليست قصة سورية معتادة… هذه واحدة من المشاهد المخفية في مختلف الأحياء السورية| مختبر تسريع التنمية | سوريا

لماذا؟ لماذا في خضم أسوأ أزمة اقتصادية، تجدون سوريين يتقاسمون رزقهم اليومي مع المحتاجين؟ لماذا لا يزال السوريون من جميع أنحاء البلاد يشكلون روابط وثيقة على الرغم من الصراع القائم؟ لماذا يبقى التضامن الإجتماعي السوري صامداً حتى بعد سنوات من تعرضه لضغوط هائلة؟

كل ذلك ليس لأن السوريين لا يدركون الفقر الحالي الذي يعيشون فيه…فهم يعايشونه بكل مرارته… لا سيما بالمقارنة مع معطيات الحياة التي اعتاد الكثيرون على التمتع بها قبل الحرب. كما أن الأمر ليس لأن السوريين لا يعيشون مع الألم… فالألم أصبح شريكاً في كل لحظة في حياة كل أسرة في سوريا. والأهم من ذلك كله، أن السوريين يدركون الأهمية و الحاجة إلى التعافي والتنمية الاجتماعية والاقتصادية …… وهناك المئات من الحلول للمشاكل الإجتماعية والإقتصادية السورية التي تحتاج إلى مساحة للتطور .

لكن هذه المدونة ليست عن التحديات التي تواجه سوريا… بل هي للبحث عن الحلول. وعلى وجه التحديد، الطرق التي ابتكرها السوريون للتغلب على جميع الظروف السلبية التي تحيط بهم. إن النظرة التاريخية إلى السوريين وثقافتهم تؤكد أن باستطاعتهم النهوض مرة أخرى ( في وقت أقصر من المتوقع بكثير) وذلك بسبب الصمود المتأصل في مجتمعاتنا . قبل المضي قدما في هذه المدونة، نجد من الضروري تعريف عنوان المقالة:

المشهد (اسم): شيء ملحوظ أو مثير للإعجاب في الطبيعة عندما ينظر إليه بطريقة مختلفة

السوري (صفة): الانتماء إلى تاريخ سوريا وثقافتها وأرضها وجميع سكانها الأصليين والمتنوعين

البحث (فعل): إجراء تحقيق شامل ودقيق في محاولة [إعادة] اكتشاف شيء مخفي

حلول (اسم): طرق ووسائل لازمة للتعامل مع مشكلة محددة يمكن شرحها وتطبيقها

إقتصادية وإجتماعية (صفة): الخصائص الناشئة الناتجة عن التفاعل بين العوامل الإجتماعية والإقتصادية

تنموية (فعل): قدرات النمو المتأصلة التي يتم تنشيطها عند إضافة العمل والموارد

في البداية ، لا يدعي فريقنا أن لديه حلولاً لجميع التحديات التي تواجه سوريا… لكننا نعرف من لديه الحلول …إنها لدى السوريين…. أجل السوريين. لا تندهشوا لأن ما سوف تقرأونه في مقالات لاحقة من مدونتنا سوف توضح كيف أستطاعت الصورة المبهمة إخفاء واحدة من أعظم مشاهد الصمود في العالم. ولسوء الحظ، كان هناك إعاقة لتوسيع نطاق العديد من الحلول الاجتماعية والاقتصادية ولكن ربما يمكننا أن نفعل شيئا لتغيير هذه الحالة السلبية.

إذن من نحن؟ نحن فريق مكون من 3 سوريين… يشعرون بالإمتنان لهذه الفرصة لنكون المحفز المحلي الذي يستمد نشاطه من طاقة شبابنا، و الحكمة من شيوخنا والطيبة من شعبنا… متحمسين لنقوم بأدوارنا في مختبر تسريع التنمية المحلية في سوريا بمشاركتكم.

يعد مختبر تسريع التنمية المحلية في سوريا أحد أحدث الإضافات إلى شبكة مؤلفة من أكثر من 90 مختبراً حول العالم تركز على تطوير التعلم حول معالجة مشاكل التنمية في العالم وتسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.. ونحن نفعل ذلك من خلال صياغة تحديات كل 100 يوم نسلط من خلالها الضوء على حالة سورية محلية و معالجتها.

ونظراً للوضع الفريد والعاجل، سيركز فريقنا مجمل عام 2021 على التحديات الإجتماعية والإقتصادية. ونأمل أن يشاركنا شركاؤنا الدوليون تجاربهم البناءة وحسن نيتهم. و نتطلع الى ان يقوم من يدعم عملنا من السوريين بدور نشط معنا في أداء وظائفنا المختلفة.

براعم جاهزة للنمو

الحلول النابعة من الأفراد هية الحلول التي تستحق المتابعة| مسؤولة توثيق الحلول | مختبر تسريع التنمية | سوريا

على غرار أي دور جديد تكلف به في حياتك المهنية، تكون فترة الأشهر الثلاثة الأولى هي الأصعب. كان سؤالي الأكبر عند بدء دوري هو: كيف سأطبق الأدوات والمفاهيم التي تعلمتها خلال مرحلة التدريب في مختبر تسريع التنمية على النطاق السوري؟ ولكن سرعان ما أدركت أنني لست وحدي ، بل أنا أيضاً جزء من شبكة تعلم ضخمة. هناك أكثر من 92 مختبر حول العالم، وبعضها مشابه لنا و للتحديات الموجودة في سوريا, و جميعها على استعداد لتبادل الخبرات !

وعندما حان الوقت لصياغة التحدي الأول واجهنا العديد من القضايا. ومن بينها القضايا الخارجية التي تتعلق بالفترة الانتقالية التي تمر بها سوريا حالياً؛ باتجاه ما بعد الصراع، حيث تظهر الحاجة الكبيرة للتعافي. وعلى الرغم من أن هذا الأمر جاء مع تحدياته الخاصة، إلا أننا ركزنا على المساعدة في استيعاب دور مختبر التسريع لمشهد التنمية المحلية في سوريا. وخاصة لأن هناك الكثير مما يحدث في سوريا مما لا يراه العالم… في الواقع توجد مبادرات جاهزة لتتحول الى مشاريع مستدامة. وهذا أمر مهم بشكل خاص بالنظر إلى التحديات الاجتماعية والاقتصادية الفريدة التي تواجه بلدنا.

سوف يتركز دوري على تحديد الشركاء والمُتعاونين مع مختبر تسريع التنمية. كما سأعمل مع الفريق لإختيار الحلول والمبادرات المحلية التي كان لها تأثير إيجابي وإمكانية أن تصبح التحدي القادم. والأهم من ذلك، سأحاول فهم المشهد الإنساني الحالي في سوريا من خلال إجراء البحوث الميدانية وزيارة المجتمعات المحلية من مختلف أنحاء البلاد.

بعض مبادراتكم، كما يظهر المصور أدناه، تطور ليصبح جمعيات خيرية في جميع أنحاء سوريا. ومع ذلك، أنني على ثقة من أن هذه ليست القصة الكاملة وهناك الكثير من العمل المجتمعي الجيد الذي يتعين إكتشافه. إن خطتي هي إنشاء شبكة من الموثقين من جميع أنحاء سوريا الذين سيساعدوننا في تحديد الحلول المحلية من أجل أن يكون عملي معبراً فعلياً عن التنوع والإبداع في جميع أنحاء البلاد.

مصور 1: توزع الجمعيات والمؤسسات في سوريا المرخصـة خلال الثلث الثاني من عام 2020
مصور 2: توزع عمل الجمعيات والمؤسسات المرخصـة خلال الثلث الثاني من عام 2020

مؤشرات تدعو إلى الدعم

التمسك بالمعايير والأعراف قد تعيق قدرتك على التقدم،و لذلك لا تخف من إستكشاف المجهول لأنه يحتوي على آفاق غير متوقعة| مسؤول البحث | مختبر تسريع التنمية | سوريا

كوني مسؤولاً عن الاستكشاف، أحاول إكتشاف الإتجاهات ومعرفة آثارها المباشرة وغير المباشرة. آخذاً بإعتباري مخاطر وإمكانات هذه الاتجاهات. في الوقت الذي أقوم فيه بإجراء حسابات ذهنية حول كيفية استخدام البيانات للتعامل مع التحديات التي تعتبر أولوية في سوريا. إن المسائل التي نحاول التغلب عليها معقدة للغاية و الحلول لها غير متاحة . ستبدأ رحلتنا التعليمية، ونأمل أن تحفز التحديات الأكبر ابتكارنا. على الرغم من أن التحدي الذي اخترناه فتح باباً على الفوضى وبالتصرف كمراقب خارجي يكشف عن وجود بعض المنطق حتى في أكثر الاتجاهات غير المنطقية.

خطتي هي إنشاء منصة مركزية حيث يمكن للسوريين المساهمة بالبيانات وتحليل الاتجاهات بشكل جماعي لضمان عدم تفويت أية سيناريوهات إيجابية. وهذا سيؤدي إلى سوريا أكثر استدامة. ومن بين البيانات المحددة التي ساعدتني على التنبؤ ببعض الإشارات الضعيفة التي قد تشير إلى انتعاش مفاجئ هو مرونة النظام الاجتماعي والاقتصادي السوري. الصلة بين المجتمع والاقتصاد قوية جدا لدرجة أنه يكاد يكون من المستحيل الفصل الكلي بين النظامين. ربما كان هذا جزءا من المزيج السحري في سوريا. ومع ذلك، فإن تركيزي سيكون على أضعف الإشارات التي تحتاج إلى الدعم و المبادرات في جميع أنحاء سوريا التي تحتاج إلى دمج إشاراتها الضعيفة في موجة جماعية.

يبرز الأطلس الاقتصادي تعقيد الحالة السورية في البيانات المعروضة أدناه. هذه البيانات توضح تصدير سوريا واستيرادها سواء من حيث المنتجات. الملاحظة الدقيقة تكشف عن بعض جوانب الصورة الكلية… ستجدون في المقالة المقبلة تحليلي و بحثي الكامل بخصوص هذا السياق.

مصور 3: الصادرات السورية 1998–2018 (تحليل 20 سنة)
مصور 4: الصادرات السورية (منتجات) لل2018

تصميم المبادرات لتقبل التنوع

لقد بدأت بتجريب كيفية المبادرة فقط لأدرك أن أفضل مبادرة هي التجربة | مسؤول التجارب | مختبر تسريع التنمية | سوريا

قبل أن أبدأ، لا يسعني إلا أن آخذ لحظة لتقدير كل زجاجة تستخدم لتخزين المؤونة… كل مركبة مدمرة تحولت إلى متجر … كل كيس من البلاستيك تحول الى مصيدة للذباب … كل كرسي خضع لجراحة تصحيحية لاعادة استخدامه… كل متجر تحول الى مركز توصيل باستخدام الدراجات الكهربائية والأهم من ذلك كله، كل تجربة تناولت شيئا مختلفا، مهما كان صغيرا، للتغلب على سحابة من عدم الثقة والغضب التي أثرت على سوريا ووضعها الاجتماعي والاقتصادي. إن تجاربكم تتحدث بصوت أعلى من أي اقتباس أو مستند أو صورة.

أياديكم تحكي قصصاً رافقت ما ذكر من قبل،.. ولهذا السبب يمكنني أن أطلب شيئاً واحداً فقط بحكم موقعي. أن تشاركونا بكل ما هو حسنٌ أو سيئ . تجاربكم هي تجارب قيمة يمكن أن تساعد بتشكيل المستقبل الذي نسعى إليه. وبدوري، أعد بتطوير مشاريعكم المذهلة التي يجري العمل عليها في جميع أنحاء البلاد. آمل أن أكون إلى جانبكم أثناء تجاربكم، لمساعدتكم على اختبارها وتحسينها والتحقق من أفكاركم من خلال الأدوات والأنظمة التي ستصبح في خدمتكم.

أعرف أن بعضكم قد سمع عن مختبر تسريع التنمية حتى قبل أن نقدمه وأنكم متحمسون بقدر ما نحن متحمسون لإطلاق هذا المختبر في سوريا. لقد كنت أعمل على شيء أثق أن الجميع يمكن أن يساهم فيه، ويسمح لنا بتطوير منهجية موحدة تستخدم نموذج التسريع لتصميم مبادرات متنوعة. ولأننا لا نواجه تحديات متنوعة في سوريا فحسب، بل أننا نأتي من خلفيات متعددة ذات أفكار وشخصيات وموارد متنوعة وهذا يضفي نقاط جمال قوة. هذه التحديات تحتاج إلى فرق صغيرة تمثل أدوار مختبر التسريع التي يمكن أن تعمل بسرعة وتنظيم ذاتي وفقا للطرق الموضحة أدناه لمعالجة كافة المشاكل من البسيطة إلى الفوضوية في ما يقرب 100 يوما (3 أشهر) حتى نتمكن من تسريع دورة التعلم والتطوير لبلدنا.

مصور 5: منهجيه تصميم المبادرات لتقبل التنوع

ترقبوا الإشعارات حول حفل إنطلاقنا الرسمي

Empowered Lives. Resilient Nations.